واقع الكلية 

تقوم كلية الشريعة والقانون بعملية تطوير مستمرة لبرامجها الأكاديمية وكوادرها العلمية لمواكبة أرقى المستويات العلمية؛ ليتسنى لها القيام بمسؤولياتها، وأداء رسالتها، وتخريج الطلبة المؤهلين علمياً وشرعياً ودعوياً؛ بما يخدم المجتمع، ويساهم في بنائه وتقدمه.

وبالإضافة إلى السعي الحثيث لتحقيق الأهداف السابقة فإن كلية الشريعة والقانون تسعى لتحقيق الآمال والطموحات في تقديم أفضل مخرجات تعليمية تُسهم في بناء المجتمع الفلسطيني على أساس من الفهم والاعتدال.

ولعل واقع الكلية يشهد بذلك من خلال زيادة عدد الطلبة المقبولين فيها سواء كان في الكم أو النوعية، ونظام إدارة الكلية وعطاء مدرسيها وصلتها بالمجتمع المحلي.
لذا فإن أهم ما يميز كلية الشريعة والقانون تمتعها بما يلي:
· سلامة المنهج الذي تسير عليه كلية الشريعة والقانون وهو منهج أهل السنة والجماعة في الأصول والفروع.
· الاستفادة من جميع أساتذة القانون وعلماء الشريعة الثقاة ديناً وعلماً أينما كانوا.
· مرونة النظام الدراسي الذي يمنح الطالب فرصة اختيار عدد المقررات التي تناسب ظروفه.
· خدمة القضايا التي تمسّ الشعب الفلسطيني خصوصاًَ والمسلمين عموماً.
· تفرد الكلية بطرح بعض المقررات التي تمس الحاجة إليها مثل فقه النوازل.
· إعداد المقررات بأسلوب جذاب يتناسب مع متطلبات الواقع تحت إشراف أساتذة مختصين.
· الاستفادة من وسائط التقنية المتقدمة في خدمة علوم الشريعة وإيصالها للراغبين فيها.